الكاتب: د. عبد الكريم مبروك

يفيد الدكتور عبد الكريم أنّ مرض اللثة المتقدم يسمى التهاب دواعم الأسنان. يمكن أن يؤدي هذا المرض إلى فقدان الأنسجة وكتلة العظام الداعمة للأسنان، وقد يتطوّر ليصبح أكثر حدّة مع مرور الوقت. إذا حدث أن أصابتكم هذه الحالة، فستتخلخل أسنانكم، بل وتبدأ في التحرك في فمكم. هذا هو الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب دواعم الأسنان عند البالغين، ولكنه يمكن أن يصيب الأشخاص في أي عمر كانوا هي العوامل التي قد تزيد من نسبة الإصابة بأمراض اللثة؟ تصيب أمراض اللثة عددًا كبيرًا من الأشخاص، بخاصة مع تقدمهم في العمر. وتتعدّد العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض اللثة، ومن المهم…

تتمة

من المحتمل أن تسبّب لنا أمراض مختلفة مشاكل في صحة الفم. فمعظم الأشخاص وبخاصة الكبار في السن يواجهون مشاكل في اللثة والأسنان، وهذا الأمر يفرض عليهم الخضوع لعمليات جراحية عدّة وتحمّل ألم كان من الممكن تجنبه. في هذه المقالة، يتحدّث الدكتور عبد الكريم عن أنّه عندما لا يتم ضبط داء السكري والتحكّم بمعدّل السكر في الدم، تطرأ ظروف صحية يمكن أن تؤدي إلى التهاب اللثة المزمن. كيف يمكن أن يؤدي داء السكري إلى التهاب اللثة؟ بحسب الدكتور عبد الكريم، ثمّة حالات عدّة يمكن أن ينتج خلالها تطوّر أمراض اللثة، وبالتحديد التهاب اللثة المزمن، وذلك كنتيجة لداء السكري. ما يحدث كنتيجة…

تتمة