الكاتب: Dr. Hessah AlKandari

في هذه المقالة، تشرح الدكتورة حصة الكندري كلّ المعلومات التي يجب معرفتها حول القلح السني (المعروف أكثر بالجير)، وكيفية تراكمه، وأوجه الاختلاف بينه وبين البلاك. أكملوا القراءة للاطلاع على معلومات مفيدة حول الوقاية من تراكم الجير، واتّباع نصائح خاصة بالعناية الملائمة بصحة الفم ونظافة الأسنان! ما هو الجير؟ وكيف يتراكم على أسناننا؟ إنّ من يهتمّ من بينكم بالعناية بنظافة الفم والأسنان، تعتبر كلمة “الجير” مألوفة لديه، ويُعرف الجير من الناحية العلمية والتقنية “بالقلح السني”. بحسب شرح الدكتورة حصة الكندري، فالقلح السني، أو الجير، هو شكل من أشكال الترسبات الصلبة والمتكلّسة. فترسّب اللعاب والسائل اللثوي يقضي على الخلايا البكتيرية في البلاك،…

Read More